التخطيط للنشاط الحزبي

 

النشاط الحزبي ليس نشاطا عشوائيا أو وقتيا . إنما هو نشاط هادف ، هدفه البعيد يدخل في إطار الحركة الحزبية الهادفة لإعداد وتهيئة المواطن المنتمي . وبالتالي إعداد قيادات حزبية مسئوله لها القدرة على تحمل مسؤولياتها الوطنية والحزبية.

التخطيط لبرنامج النشاط الحزبي وخاصة النشاط السياسي ضرورة حتمية نختصر من خلالها الوقت والجهد الضائع ونصل إلى الأهداف المطلوبة بأقل التكاليف في ضوء الإمكانيات ألمتاحة ماديا وسياسيا واداريا.

التخطيط للعمل السياسي من منظور حزبي يتعلق بالمستقبل ويستند إلى الحاضر ويتخذ من الماضي تجربة حية واقعية مدروسة تدخل المعرفة والتجربة في اساسياتها.

بالتخطيط للعمل الحزبي /السياسة الحزبية يتحقق النجاح في مجال الإنتاج على مستوى القاعدة والقيادات ضمن عملية إدارية مقصودة تقوم بها جماعات متخصصة لتحقيق الأهداف المرجوة بأدنى كلفة وأقل جهد وأقصر وقت.

ويجب علينا في عملنا أن نعتمد التخطيط اعتمادا حقيقيا وهذا يتطلب منا أن نحدد النقاط التالية لعملنا المستقبلي ضمن السياسة العامة للحزب:

تحديد الأهداف المستقبلية (أساسية وبديلة )..1

.نحدد الوسائل التي يمكن استخدامها أو الاستعانة بها .2

. نحدد المدة الزمنية التي نحتاجها للتحضير (دراسة .عمل .انتاج).3

التخطيط الحزبي ليس هدفا بحد ذاته إنما هو أسلوب ومنهج لأحداث تغيرات مقصودة وتحقيق أهداف محددة بما لا يتعارض مع القوانين والأنظمة صاحبة العلاقة.

أرجو أن نعتمد التخطيط في كل اعمالنا الحزبية فهو القاعدة المتينة التي نستند عليها في رسم تصوراتنا المستقبلية.

أحمد الشنابلة 13/7/2021

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *